احتدم التنافس بين لاعبي الهلال في المران الختامي للفريق الذي أجراه في الرابعة من عصر اليوم بتوقيت تونس على ملعب استاد رادس الذي سيستضيف في الرابعة من عصر غد مباراة الهلال والإفريقي في إياب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال إفريقيا، وانطلق المران بتمارين اللياقة وقفز الحواجز التي أشرف عليها مدرب اللياقة فتحي بشير، بعد ذلك قام ميشو بتقسيم اللاعبين إلى مجموعتين ضمّت الأولى منهما المدافعين ولاعبي الوسط المدافع وهم:سيف مساوي، باري ديمبا، سامي عبد الله، أسامة التعاون، أتير توماس، علاء الدين يوسف، عبد اللطيف بويا وعمر بخيت، وضمّت المجموعة الثانية لاعبي الوسط المتقدّم والهجوم وهم: هيثم مصطفى، مهند الطاهر، حمودة بشير، خليفة أحمد، التاج إبراهيم، سادومبا، فليكس، مدثر كاريكا، عبده جابر وبكري المدينة وشارك مع هذه المجموعة الحارس جمعة، وجاء المران في مجمله قوياً واتسم بالإيقاع السريع والالتزام باللمسة الواحدة مع أهمية التمركز في حالتي الاستحواذ والفقدان، وقد أكّد المران أن ميشو سيواجه صعوبة كبيرة في قائمته التي ستخوض المباراة حيث أن هنالك لاعبان فقط حتى الآن خارج خياراته وهما صدام الدروشاب المصاب وحارس المرمى الثالث جمعة جينارو.