أدّى الهلال مراناً قوياً وساخناً صباح اليوم بمشاركة جميع اللاعبين باستثناء عمر بخيت وسيف مساوي وذلك تحت إشراف الجهاز الفني بقيادة الصربي ميشو ميشو ومساعده طارق أحمد آدم وساد المران حماس عال وروح معنوية مرتفعة وتنافس محتدم بين اللاعبين بغرض الدخول في تشكيلة الصربي ميشو لمباراة الإفريقي التونسي، وبدأ المران بتدريبات هدفت لرفع معدل اللياقة البدنية قبل أن ينتقل إلى الجزء الخططي الذي ركّز من خلاله ميشو على اللعب في المساحات الضيقة مع حركة الأطراف في حالتي الاستحواذ والفقدان، وأوكل المدرب لقائد الفريق هيثم مصطفى من خلال المران مهمة بناء الهجمات من العمق مع التركيز بصورة خاصة على التمركز الدفاعي في حالة فقدان الكرة وسرعة الانتقال بالهجمة للاعتماد على الهجمات المرتدة التي يعول عليها ميشو كواحد من أسلحته لمواجهة الإفريقي، واختتم  المران بتقسيمة شهدت تألقاً جماعياً للاعبين خاصة حارس المرمى المعز محجوب الذي تسبب في افساد هجمات الفريق المنافس بالإضافة لقائد الفريق هيثم مصطفى والمحترف المالي ديمبا الذي لعب بشهية مفتوحة حيث دافع باستبسال وتقدّم لمساندة الوسط في عمليتي الدعم والبناء، واشتعل من خلال المران صراع الطرف الأيمن بين الثنائي التاج وخليفة حيث ظهر اللاعبان بمستوى لافت.