أكّد الصربي ميشو مدرب الهلال احترامه التام وتقديره الكامل للصحافة والدور الذي تقوم به مطالباً الصحفيين بالنظر بعين مغيرة لعين المشجع الذي لا يريد إلاّ أن يرى فريقه منتصراً على الدوام، وقال في تصريحات صحافية عقب مران الفريق الذي أجراه أمس أن مسيرة الهلال ومنذ بداية الموسم اعترتها الكثير من المصاهب والتي بدأت منذ انطلاقة برنامج الإعداد الذي غاب عنه عدد من العناصر الأساسية بسبب المشاركة مع المنتخب الوطني في بطولة المحليين، وقال ميشو إنّه لا يود أن يكثر من البكاء على ماحدث لكنه مطالب في الوقت نفسه بوضع كل المعطيات أمامه من أجل التعامل معها، وأبان ميشو أن مشكلة غياب عدد من العناصر المهمة والمؤثرة من أكثر الأشياء التي تؤرقه وتشغل باله حيث يفقد الهلال جهود علاء الدين وسيف مساوي ويوسف محمد مشيراً إلى أنّ لاعبيه لايحملون مسدسات يجهزون بها على منافسيهم لكنهم يلعبون كرة قدم وبالتالي فإنّ زادهم العزيمة والرغبة في تحقيق الانتصار، وأشار ميشو إلى أنّ أصعب مهمة يمكن القائها على عاتق أحد أن توكل إليه مهمة إسعاد الناس مبيناً أنّ فوز الهلال في مباراة الإفريقي سيسعد الملايين من جماهيره داخل وخارج السودان، وشدّد ميشو على أهمية العزيمة وقال إنّه تحدّث للاعبيه عن أهمية الإيمان بمقدرتهم على تحقيق الفوز مضيفاً أن الإيمان الذي يطلبه ليس شيئاً يقال لكنه شعور داخلي يدفع الجميع للبذل والعطاء وتقديم أفضل مالديهم، وقال ميشو إن تمكن منتخب بوتسوانا من الفوز على المنتخب التونسي في ملعب رادس الذي سيكون مسرحاً لمباراة الهلال والإفريقي يجعل جذوة الأمل متقدة في داخله، وعن مباراة الهلال وحرس الحدود المقررة غداً قال ميشو إنّها تمثّل بالنسبة له جسراً يعبر به إلى ما هو أهم موضحاً ان المباريات الدولية دائماً تعطي أضعاف ماتعطيه المباريات المحلية حتى لو كانت مباريات رسمية تنافسية.