أدى الهلال باستاده أمس مرانه الرئيسي لمباراته أمام الإفريقي التونسي في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال إفريقيا، ومثل الحماس العالي والتنافس المحتدم على حجز مقاعد تشكيلة مباراة الأحد أبرز سمات المران الذي جرى تحت إشراف الجهاز الفني بقيادة المدرب الصربي ميشو وبمشاركة جميع لاعبي الفريق  باستثناء علاء الدين يوسف، وبدأ المران بمحاضرة وسط الملعب تحدث من خلالها ميشو للاعبين عن أهمية مباراة الإفريقي وضرورة تقديم أقصى مجهود من أجل تحقيق نتيجة مريحة قبل جولة الإياب، وبعد ذلك انطلق المران بتدريبات الاحماء واللياقة البدنية ومن ثم تدريبات التكتيك التي قسم فيها ميشو اللاعبين إلى مجموعات حسب وظائفهم قبل أن يقوم باعادة توزيعهم إلى مجموعات تنافست فيما بينها في أكثر من تقسيمة، وشهد المران تألقاً جماعياً للاعبي الهلال الذين سيختتمون إعدادهم بمران خفيف مساء اليوم.