أوضح السيد الأمين محمد أحمد البرير رئيس مجلس إدارة نادي الهلال إن المجلس منذ انتخابه تعرّض للعديد من الازمات والبلاغات المتعلّقة بمدينويات مرحّلة من المجالس السابقة وقال في تصريحات لقناة (قوون) الفضائية أمس إن توقيت القاء القبض عليه بالأمس بسبب شيك متعلق بمديونية أحد الفنادق كان توقيتاً غريباً بعد أن استقبل بعثة الهلال العائدة من أنجولا حيث أدّى الفريق مباراة الإياب في بطولة الأبطال، وأكّد البرير أن ملف الديون تمّ التفاكر فيه مع وزارة الشباب والرياضة الولائية حيث يوجد خلل كبير في هذا الملف يستدعي مراجعة قانونية شاملة تثبت لأصحاب الحقوق حقوقهم بالمستندات وتحفظ للهلال مكانته كنادٍ كبير، وأكّد البرير أن خيار تقديم استقالة جماعية عن العمل في المجلس بات مطروحاً بشدّة في ظل الوضع القاتم حول ملف الديون في الهلال.