اختتم الهلال إعداده لمباراته أمام ريكرتيفو كالا الأنجولي في إياب الدور الأول من دوري أبطال إفريقيا وأدّى الفريق أمس  مراناً قوياً وساخناً على ملعب استاد السكة حديد الذي ستقام عليه مباراة اليوم وجاء المران الذي أشرف عليه الجهاز الفني بقيادة الصربي ميشو مشتملاً على عدد من التدريبات المنوّعة وكان التركيز الأكبر فيه على تمارين التكتيك التي طالب من خلالها المدرب لاعبيه على ضرورة احكام الرقابة على لاعبي كالا وتغطية جميع أنحاء الملعب كما طالب المهاجمين بأهمية الافلات من الرقابة ومحاولة وضع الفريق المنافس تحت الضغط المتواصل ولتطبيق ماهو مطلوب أجرى ميشو تقسيمة بين الأخضر والأبيض انتهت بالتعادل بهدف لكل نال هدف الأخضر بكري المدينة وأحرز للأبيض بشّة، وبعد ذلك أعاد الصربي نشر اللاعبين مجدداً لتطبيق تمارين السرعة في التحول ما بين حالتي الهجوم والدفاع قبل أن يختتم المران بتقسيمة بين المرشح والمرابط أنتهت بفوز المرشح بثلاثة أهداف دون مقابل احرزها بشّة هدفين وهدف لعبد اللطيف بويا.