أكّد الدكتور احمد محمد محمد الصادق الكاروري الأمين العام لنادي الهلال، الناطق الرسمي باسم المجلس وجود مؤامرة هدفت لحرمان الهلال من جماهيره في مباراة الأمس أمام ريكرنيفو كالا في ذهاب الدور الأول من دوري أبطال إفريقيا وقال في تصريحات خاصة للموقع الرسمي لنادي الهلال إن المؤامرة تسببت في دخول أسعار تذاكر المساطب الشعبية التي كان من المفترض أن تباع ب10 جنيهات السوق الأسود لتباع ب20 و30 جنيهاً وهو الأمر الذي تسبب في عودة أعداد كبيرة من الجماهير، وشدد الكاروري على أن المجلس سيتقصى في الأمر حتى يصل إلى الذين كانوا وراء هذه المؤامرة وحتى تتم محاسبتهم، وأوضح الكاروري ان المراقبة الدقيقة للأحداث كشفت ابعاد المؤامرة التي تضرر منها الهلال في مباراة كالا مشيراً إلى أن المؤمرات لن توقف مسيرة الهلال.