يتوجّه 8717 ناخب قوام الجمعية العمومية التي يحث لها الاشتراك في انتخابات الهلال يتوجهون اليوم إلى صناديق الاقتراع للادلاء باصواتهم من أجل اختيار مجلس إدارة جديد للنادي الذي استقال مجلس إدارته المنتخب قبل ستة أشهر وهو الشئ الذي دفع المهندس أسامة ونسي وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم لتعيين مجلس إدارة انتهى أجله في الرابع من فبراير الجاري حيث كان من المقرر أن تعقد انتخابات اختيار مجلس جديد إلاّ أن عدداً من الطعون التي قدمت تسببت في تأجيل العملية الانتخابية التي ستجرى اليوم سوط اهتمام إعلامي وجماهيري متعاظم وتتنافس ثلاث تنظيمات على رئاسة النادي في مقدمتها تنظيم الأصالة والصدارة الذي يمثّله السيد صلاح إدريس رئيس النادي السابق بالإضافة لتنظيم مستقبل الهلال الذي يترآسه السيد الأمين البرير أمين المال الأسبق للنادي وتنظيم عزة الهلال الذي يترآسه أشرف سيد أحمد الكاردينال ويتنافس هؤلاء الثلاثة على منصب الرئيس بينما يتنافس على منصب نائب الرئيس اللواء الركن عثمان محمد الحسن، السيد عبد الرحمن أبومرين واللواء طبيب عبد الله حسن أحمد البشير،بينما يتنافس على مقعد الأمانة العامة العميد شرطة ضياء الدين عثمان إبراهيم، د. أحمد محمد محمد الصادق الكاروري والأستاذ عماد الطيب، وعلى منصب أمانة المال يتنافس اللواء شرطة أزهري دهب، السيد محمد المأمون واللواء شرطة السر أحمد عمر، ويتنافس على مقعد قدامى اللاعبين مصطفى النقر، أحمد آدم ووليد طايشين، وتشمل قائمة المتنافسين بجانب الأسماء المذكورة أعلاه كل من معلا إبراهيم، د. حسن علي عيسى، هشام محمد أحمد، علي همشري، العميد الركن عصام محمد حسن كرار، الطاهر الطيب، إبراهيم خالد حسن عباس، محمد محمد أحمد محمد فضل والمهندس التيجاني أبوسن.

ويبلغ النصاب المطلوب لاكتمال الجمعية نصف الأعضاء زائداً عضو واحد وإذا لم يكتمل النصاب يتم التأجيل إلى يوم غدٍ الثلاثاء لتنعقد الجمعية بثلث الأعضاء والبالغ عددهم 2906 وإذا لم يكتمل العدد المطلوب تعقد الجمعية يوم الأربعاء بأي عدد، وشهدت عملية الاقتراع التي انطلقت في الثانية من ظهر اليوم احجاماً كبيراً من قبل الأعضاء الذين من  المتوقع أن يتدافعوا اليوم لاكمال النصاب القانوني وكشف النقاب عن مجلس إدارة نادي الهلال الجديد.