أعرب السيد الأمين البرير عن ثقته المطلقة في مقدرة تنظيمه على اكتساح الانتخابات والفوز فيها وقال إنّ التنظيم جاهز عدةً وعتاداً لتحقيق فوز معبّر عن القواعد العريضة التي يتكئ عليها التنظيم وطالب البرير المنافسين بتقبل النتيجة التي ستكون في مصلحة تنظيم عز الهلال بصدر رحب بعد أن ارتضى الجميع بالاحتكام للديمقراطية وقال البرير أن عضوية التنظيم جاهزة للاحتفال بانتصار كاسح يؤكّد أن مستقبل الهلال هو خيار الجماهير الأول بما قدّمه من طرح قوي يحمل بشارات الغد الآتي للهلال، وأكّد الكيماوي أن الاحتكام لصناديق الاقتراع هو الفيصل بين تنظيمه وبقية المتنافسين في الانتخابات.

وأكّد البرير ان حملات الاساءة والتجريح التي تعرّض لها كانت فوق الاحتمال كما أن محاولات الاستفزاز الرامية إلى جره نحو التهاتر والخروج عن النص قد تعددت وتنوعت أساليبها وأشكالها لكنها في نهاية المطاف لن تنجح في ابعاده عن هدفه الأساسي ومسؤلياته الكبيرة التي يسعى من خلالها لأرساء دعائم عمل مؤسس للهلال الذي عرف العمل فيه وتدرّج في كافة مراحله حيث عرفه كل الأهلة جندياً مخلصاً من جنود الهلال، وقال البرير ان التنافس من أجل الهلال حق متاج للجميع وبالتالي فإنّ مايحدث الآن يجب أن يكون الهدف الأساسي منه المصلحة العامة.

وأوضح البرير ان ماحدث خلال الأيام الماضية كان ضرباً من ضروب الممارسة الديمقراطية التي تهدف في نهاية المطاف لتقديم تجربة ديمقراطية معبرة عن الهلال وقال إنّ تنظيم مستقبل الهلال حشد كل قواعده من أجل أن يقدّم النموذج المطلوب والذي يرضي طموحات وتطلعات الأهلة في كل مكان.