يبحث منتخبنا الوطني عندما يستضيف في الثامنة والنصف من مساء اليوم على ملعب استاد الهلال نظيره النيجري في ربع نهائي بطولة الأمم الإفريقية للمحليين التي يستضيف السودان نسختها الثانية، يبحث عن انتصار يقوده للظهور بين الأربعة الكبار بعد أن نجح في عبور الدور الأول متصدراً لمجموعته من انتصارين على منتخبي الجابون ويوغندا وتعادل مع منتخب الجزائر، ويدخل صقور الجديان مباراة اليوم بدوافع كبيرة مسنوداً بعاملي الأرض والجمهور ومدفوعاً بطموحات لاعبيه لتحقيق مجد كروي غاب طويلاً عن السودان وتحديداً منذ العام 1970 عندما توّج المنتخب السوداني لأول وآخر مرة بكأس الأمم الإفريقية، وفي ذات الدور يواجه المنتخب الجزئري عصراً نظيره منتخب جنوب إفريقيا في مباراة يتوقع لها أن تأتي حافلة بالمتعة والإثارة من واقع المستوى الذي قدّمه المنتخبان.