عاد الهلال للتدريبات بعد الراحة التي منحها الجهاز الفني للاعبين عقب مران الفريق الصباحي يوم أمس الأول، وأدى الفريق مراناً قوياً وساخناً بمشاركة جميع اللاعبين باستثناء اللاعب محمد عبد الرحمن الذي تعرّض لاصابة طفيفة، وبدأت التدريبات بتمارين تفكيك العصلات ورفع معدلات الياقة البدنية، وأظهر اللاعبون استجابة كبيرة للتدريبات التي أقبلوا عليها بحماس كبير، وفي الجزء الثاني بدأ ميشو تطبيق بعض التدريبات التكتيكة التي كان الهدف منها تحقيق الكثافة العديدة في خطوط اللعب الثلاثة في حال فقدان الكرة مع بناء الهجمات والتحول من الهجوم للدفاع، وظهر أكثر من لاعب بمستوى جيد خاصة المتألق عبده جابر وأتير توماس بجانب اللاعب الشاب محمد الصافي الذي يمتاز بيسارية قوية، واجرى ميشو في المران تقسيمات منوعة لتحقيق أهداف مختلفة في وسط الملعب مع وضع مرميين بصورة متعاكسة.