أكمل الهلال برنامجه الإعدادي لمواجهة وادي دجلة ودياً بمرانين قويين أمس بدأ الأول منهما في الساعة العاشرة والنصف صباحاً واستمر حتى الواحدة وجاء منوعاً ومشتملاً على تمارين مختلفة لرفع معدل اللياقة عن طريق تدريبات التحمل بجانب تدريبات التكتيك التي مثّلت الجزء الأكبر من المران، وكان ميشو قد استهلّ التدريب بمحاضرة مطوّلة تناول فيها بالتحليل الأداء في المباراة السابقة والأخطاء التي وقع فيها اللاعبون، وفي المران المسائي ركّز ميشو على التكتيك ورسم الاستراتيجية التي سيخوض بها المباراة الودية الثانية له حيث تألق أكثر من لاعب وفرض نفسه كخيار أمام المدرب.