أعرب الصربي ميشو مدرب الهلال عن رضائه التام عن اداء الفريق في  مباراته أمام وادي دجلة، وقال في حديثه للصحفيين عقب انتهاء المباراة أمس إن تحسناً كبيراً طرأ على اداء الفريق خاصة في خط الظهر ومنطقة بناء الهجمات، وجددّ ميشو تأكيداته على انه لا يبحث عن تحقيق نتائج في المباريات التي يخوضها لكنه يهدف إلى بناء الفريق وإيجاد عدد من البدائل القادرين على تحقيق الإضافة المرجوة للفريق، وقال ميشو إن اللاعبين وكما قال سابقاً يجب أن يبدأ بالتدريبات لتاتي مرحلة المباريات الإعدادية الدولية كمرحلة ثالثة، وأقرّ ميشو بأنذ ماتمّ في المباراة عكس درجة التطور التي وصل إليها الفريق، وقال ميشو أن السيطرة على منطقة الوسط في المباريات الدولية ليست أمراً سهلاً لأنّ لخصم دائماً مايحاول الضغط على الفريق، وطالب ميشو بترك النتيجة جانباً وقال إنّ منبع سعادته التحسن الكبير الذي طرأ في صناعة الهجمة ومنطقة البناء وتهديد المرمى المنافس، وقال ميشو إنّه سيتمكّن بمرور الزمن من معالجة الكثير من السلبيات التي أفرزته مباراة وادي دجلة ومباراة الشرقية التي سبقتها.