أعتبر الصربي ميشو مدرب الهلال مباراة الفريق اليوم أمام الشرقية بداية مشوار طويل سيستمر حتى نهاية الموسم التنافسي، وأعرب في حديثه للصحفيين عقب مران الفريق الصباحي الذي أجراه أمس عن رضائه التام وارتياحه الكامل لسير البرنامج الإعدادي وماتمّ انجازه من عمل خلال الفترة الماضية وصولاً لمرحلة خوض المباريات الإعدادية وقال إن لاعبي الفريق الموجودين استطاعوا أن يقدموا مستويات جيدة ومقنعة تبشّر بوجود إضافات حقيقية في الموسم الجديد، وأبان ميشو ان الغرض من مباراة الشرقية وبقية المباريات الودية ليس تحقيق الفوز مؤكداً ان آخر ما يهتم به النتائج وقال إنّه يأمل من خلال المباريات التي سيخوضها في المعسكر الإعدادي لوقوف على مكامن القوة ونقاط الضعف في الفريق بغرض تفادي السلبيات وتعزيز الإيجابيات، وأضاف ميشو أن الشخص المطالب بقطع أشجار غابة كاملة عليه أن لا يبذل كل مجهوده في قطع الشجرة الأولى، وفي رده على سؤال حول سبب الاصابات المتعددة للاعبين قال ميشو إن الأساس أن يأتي اللاعب المحترف للإعداد بجاهزية تصل إلى 25% لكن الذي يحدث أن اللاعبين يحضرون بدون أية جاهزية لذلك يكون عليه الحمل البدني كبيراً ويتعرض لمثل هذه الاصابات التي تعتبر طبيعية في الفترة الأولى من عمر البرنامج الإعدادي، وعن العناصر التي سيدفع بها في مباراة اليوم قال ميشو إنّ العدالة تقتضي مشاركة جميع اللاعبين الجاهزين في المباريات ومنحهم فرصة التنافس على دخول التشكيلة لذلك فمن المنطقي أن يلعب اللاعبون الأكثر جاهزية، وأضاف ميشو أن هنالك عدد من العناصر التي تأخرت في الإعداد مثل الحارس عبد الرحمن الدعيع واللاعبين الشابين محمد مصطفى (الحيدوسي) ومحمد الصافي بالإضافة للاعبين المصابين سامي عبد الله وديمبا باري، وهذه العناصر ستكون خارج الحسابات، واستدرك ميشو ان الحارس عبد الرحمن الدعيع سيكون على دكة البدلاء مع منح الفرصة الكاملة للحارس جمعة، وأبان ميشو أن الثنائي حمودة بشير يمتلك فرصة المشاركة في جزء من المباراة بعد غيابه عن التدريبات صباح أمس، وشدّد ميشو على أن جميع اللاعبين سواء وليس هنالك لاعب كبير وآخر صغير والمقياس النهائي هو العطاء.