واصل الهلال تدريباته وأدّى الفريق أمس مرانين قويين صباحاً ومساءاً وركّز الجهاز الفني في مران الصباح على تدريبات القوة والتحمل وتنافس اللاعبون بقوة في التدريبات وتألقوا بصورة جماعية في قفز الحواجز، وانتقل المران في الجزء الثاني لتدريبات التكتيك وكان التركيز فيه كبيراً على فتح اللعب عن طريق الأطراف وأجاد بصورة لافتة النيجيري يوسف محمد واللاعب الشاب محمد الصافي المنضم حديثاً لمعسكر الفريق الإعدادي، كما أجاد أيضاً في المعكوسات اللاعب عبد اللطيف بويا، وفي المساء تواصل البرنامج بمران قوي  وساخن وضع من خلاله المدرب الصربي ميشو ملامح خطته التي سيخوض بها مباراته الأولى اليوم أمام الشرقية، وشارك في المران جميع اللاعبين باستثناء سامي عبد الله الذي خضع لحلسة علاجية تأهيلية تحت إشراف اختصاصي العلاج الطبيعي وائل صلاح، وسيؤدي الفريق مراناً صباح اليوم قبل مباراته في الثالثة ظهراً أمام الشرقية.