قال الأستاذ مالك جعفر سر الختم الأمين العام لنادي الهلال إن انطلاقة مشروع صكوك الهلال الإستثمارية عبر قطاع الإستثمار والمنشاءات يدلل على فاعلية القطاعات المختلفة لمجلس إدارة نادي الهلال ويبين أن العمل في المجلس يسير وفق نهج مؤسسي، ولفت مالك إلى أنّ ماتمّ انجازه عبر قطاعات المرأة والثقافة والناشئين والشباب يدلل على أنّ الهلال يديره أكثر من مجلس إدارة، وأكدّ الناطق الرسمي باسم مجلس إدارة نادي الهلال أن المعضلة التي تواجه الهلال تتمثل في الفرق بين الموارد والمنصرفات وهي معضلة سعى المجلس لحلها بجملة من الأفكار التي اجتهد المجلس لتنزيلها على أرض الواقع، وقال مالك إنّ مشروع الصكوك الإستثمارية فرصة حقيقة للجماهير من أجل التدافع لدعم الهلال مؤكداً أهمية دور الإعلام في التحريض واستقطاب الدعم، وأوضح مالك ان الهلال كيان جاذب للجهات الإستثمارية بجمهوره العريض، وأعلن مالك مشاركة مجلس إدارة الهلال على مستوى المجموعة والأفراد في المشروع حتى ينال مصداقيته وقوة الدفع التي تتجاوز به البدايات.