انتهت في الثانية عشرة من منتصف ليلة أمس الثلاثاء الرابع من يناير الفترة القانوينة لتجديد العضوية بنادي الهلال بصورة تتيح للعضو المجدد المشاركة في الجمعية العمومية للنادي المقرر عقدها في الرابع من فبراير القادم لانتخاب مجلس إدارة جديد لنادي الهلال بعد انقضاء فترة الأشهر الستة التي كلّف فيها المهندس أسامة ونسي وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم المجلس الحالي بتسيير شؤون النادي عقب الاستقالة الجماعية التي تقدّم بها المجلس السابق، ويحق للأعضاء الذين قاموا بتجديد عضويتهم في أو قبل الرابع من يناير المشاركة في الجمعية العمومية ويستمر التجديد والتسجيل للعضوية بعد هذا التاريخ دون أن يملك العضو الجديد او المجدد الحق القانوني في المشاركة في الانتخابات القادمة.