بقلوب راضية بقضاء الله وقدره يحتسب مجلس إدارة نادي الهلال عند المولى عزّ وجل المغفور له بإذن الله سعد حسب الرسول الذي لبى نداء ربه فجر يوم السبت إثر علة لم تمهله طويلاً، كان الراحل واحداً من عشاق الهلال الذين نزروا حياتهم لخدمة النادي، ومجلس الهلال إذ ينعيه ينعي فيه حبه للكيان ودماثة خلقه وحسن معشره وما عرف به بين الجميع حاملاً لهم الهلال، وسيتلقى الهلال بداره مساء اليوم الأثنين عقب صلاة المغرب التعازي في الفقيد الراحل الذي يعتبر من الأهلة المخلصين الذين امتدت مسيرتهم مع الهلال لمدة تقارب نصف القرن كان فيها هلالياً مخلصاً وغيوراً وحريصاً على خدمة الكيان للفقيد الرحمة ولآله الصبر وحسن العزاء.