طوى مجلس إدارة نادي الهلال مع لاعبيه الدوليين أمس ملف الازمة التي نشبت على خلفية تقديم المجموعة المختارة للمنتخب الوطني خطاب اعتزال جماعي لإتحاد الكرة إثر تداعيات قمة نهائي بطولة كأس السودان، جاء ذلك بعد مثول المجموعة الموجودة من اللاعبين داخل السودان وفي مقدمتهم قائد الفريق هيثم مصطفى، علاء  الدين يوسف، خليفة وعبد اللطيف بويا أمام المجلس، وأكدّ الأمين العام أن الاجتماع أمّن على أهمية تجاوز المرحلة السابقة بكل ما شابها من أحداث ومواقف، وحضر الإجتماع الذي تمّ بمكتب الرئيس كل من الأمين العام الأستاذ مالك جعفر سر الختم والدكتور أحمد محمد محمد الصادق الكاروري وسيعود اللاعبون للانخراط في صفوف المنتخب الوطني اعتباراً من التجمع المعلن في الثامن عشر من الشهر الجاري استعداداً لبطولة حوض النيل، يذكر أن رباعي الهلال المعز محجوب، عمر بخيت، سيف مساوي ومحمد أحمد بشة غادروا السودان خلال الأيام الماضية لقضاء اجازاتهم مابين ماليزيا ومصر والإمارات العربية المتحدة.