دخل الهلال التسجيلات لأول مرة اليوم وذلك بغرض دعم صفوفه حيث ضمّ الفريق ثلاثة لاعبين  على رأسهم لاعبه السابق حمودة بشير الذي أخلى الفريق خانته في فترة التسجيلات التكميلية في يونيو الماضي بالإضافة لنجم الموردة مطلق السراح المدافع أتير توماس ولاعب الميرغني عبده جابر صاحب المركز الثاني في قائمة هدافي بطولة الدوري الممتاز مناصفة مع مهند الطاهر، وحضر مراسم التسجيل الأستاذ مالك جعفر سر الختم الأمين العام لنادي الهلال مقرر لجنة التسجيلات والأستاذ عبد الله البشير نائب أمين المال والدكتور أحمد محمد محمد الصادق الكاروري عضو المجلس والعقيد مهندس شاكر علي الطاهر المدير التنفيذي، وأكدّ الأستاذ مالك جعفر ان دخول الثلاثي لكشوفات الفريق يعتبر مكسباً كبيراً مشيداً باللاعب حمودة بشير نجم الفريق العائد معرباً عن تمنايته له بالتوفيق وقال مالك إن الظروف التي خرج فيها حمودة من كشوفات الهلال كانت معروفة للجميع معبراً عن أمله ان يكون اللاعب إضافة حقيقية لزملائه اللاعبين في الهلال، وعن اللاعبين أتير توماس وعبده جابر قال مالك إنهما دخلا إلى قلوب الأهلة قبل أن يدخلا كشوفات الفريق وذلك من خلال مواقفهما وتحديدهما لمواقفهما منذ وقت مبكر جداً وعدم التراجع رغم الضغوط الكثيرة التي تعرضوا لها ليسجلوا أنفسم بمداد من ذهب، وتقدّم مالك بالشكر لأسرة نادي الميرغني والتي يمثلها السيد عبده إبراهيم أمين المال وشكر كذلك للرئيس علي إبراهيم يونس وأعضاء المجلس وكل الذين ساهموا في اكمال عملية تسويق اللاعب عبده جابر، وثمّن مالك العلاقات بين ناديي الميرغني والهلال متمنياً أن ينجح الميرغني في العودة مجدداً إلى الدوري الممتاز وأوضح مالك ان الهلال لم يشطب لاعباً حيث استفاد من الخانتين المضافتين حديثاً بجانب خانة حمودة الموجودة سلفاً.