كتب: عبد الرحمن الماحي

عدسة: محمد إسماعيل

 

كسب الهلال تجربته الودية الثانية أمام فريق امبدة بهدف دون مقابل؛ حيث منح المدرب خالد بخيت الفرصة للعناصر التي لم تشارك في مواجهة الامير مع ظهور نجم الرديف مصطفى الفادني في خانة الطرف اليمين وقدم فريق أمبدة مباراة كبيرة على مدار الشوطين؛ حيث كان الضيوف المبادرين بالضغط على مرمى الحارس جمعة جينارو بهجمة منظمة مطلع الشوط الاول وفي المقابل تحرك الريدة ووليد الشعلة بفاعلية كبيرة دون إحداث أي تغير على صعيد النتيجة في الشوط الاول.

وعقب انطلاقة الشوط الثاني كثف الهلال من طلعاته الهجومية عن طريق الأطراف والعمق من أجل الوصول لمرمى فريق امبدة الذي لعب بانضباط تكتيكي؛ وقاد وليد علاء الدين هجمة منظمة بالجهة اليمنى ومن ثم أرسل عكسية قابلها اوكرا مسجلا هدف اللقاء الوحيد بتصويبة من داخل منطقة الجزاء؛ وكاد الشعلة ان يعزز من تقدم الهلال ولكن كرته مرت اعلى العارضة بقليل لينتهي اللقاء بفوز الهلال على أمبدة بهدف دون مقابل.