كتب: عبد الرحمن الماحي

عدسة: محمد إسماعيل

 

إقترب العمل بمشروع “الجوهرة الزرقاء” من نهايته، حيث يشهد ملعب الهلال هذه الايام اعمال كبيرة من جانب الشركة الصينية المنفذة للمشروع الضخم الذي تكفل به رئيس نادي الهلال الدكتور اشرف سيد احمد الكاردينال.

وفي الجهة الشرقية تم تركيب السياج الفاصل بين المدرجات الشعبية والمدرجات العليا مع تخصيص أبواب واسعة لتسهيل عملية الدخول والخروج بالنسبة للجماهير؛ كما تم تركيب مادة هندسية عازلة للحرارة والامطار “إيبوكسي” مع تصميم رائع لمدرج كامل في وسط الملعب بالطابق الثاني؛ هذا خلافا للمشاريع الاخرى التي شارفت على الإنتهاء كفندق الهلال ومستشفى الدكتور إبراهيم لإصابات الملاعب والحدائق الخاصة.

أما الجهة الغربية فيمضي فيها العمل بالمقصورة الرئاسية التي تتكون من (4) طوابق ويتجاوز إرتفاعها (15) متر؛ حيث تم تجهيز المصعد الكهربائي “الاسانسير” وتركيب السياج إضافة لبعض التشطيبات الداخلية التي تضيف للجوهرة الزرقاء بعد جمالي خاص؛ وستفتتح الجوهرة الزرقاء بصورة رسمية خلال شهر نوفمبر من العام الحالي.