كتب: عبد الرحمن الماحي

كشف المدرب محمد الفاتح حجازي عن النهج الجديد الذين سيسعون لتطبيقه في الفترة المقبلة وهو مزيج من العمل النفسي والفني؛ حيث أوضح بأن الشق النفسي يتعلق بالجلوس مع اللاعبين وتحفيزهم ومعرفة المشاكل الخاصة بهم؛ ومن ثم العمل على دعم اللاعب داخل وخارج الملعب وبناء علاقات حميمة مع اللاعب خارج الملعب تؤثر بصورة ايجابية على ادائه داخل المستطيل الاخضر؛ أما فنيا فلقد شاهد الجميع أننا لعبنا امام مريخ كوستي بطريقة مختلفة تماما عن اي طريقة سابقة؛ صحيح ان الاداء كان قد تأثر بأرضية الملعب وقرارات الحكم؛ ولكن سنعمل كثيرا على تحسين الاداء فنيا وتكتيكيا في المباريات المقبلة؛ سيما وأن الهلال لديه عناصر ممتازة عبارة عن مزيج بين الخبرة والشباب؛ وتركيزنا سينصب على كل العناصر في الفترة المقبلة حتى يكون الإحتياطي بمستوى الاساسي لكي تتحقق الألقاب.

كما قطع حجازي بظهور ملامح هلال جديد في المباراة المرتقبة امام فريق الرابطة كوستي؛ مؤكدا حرصهم على صناعة تنافس بين اللاعبين الشباب وأصحاب الخبرات لصناعة هلال مختلف سيكون حديث الخبراء والمتتبعين.

وختم حجازي حديثه بالإشارة إلى انهم كجهاز فني يعملون بإنسجام تام ويعرفون امكانيات جميع اللاعبين الذين يمتلكون رغبة مواصلة الانتصارات وارضاء الجماهير؛ مؤكدا بأن مواجهتهم أمام الرابطة ستكون بمثابة المفاجاة السارة للجماهير سواء  على صعيد الاداء أو النتيجة مع تأكيده بإحترامه التام والكبير لفريق الرابطة كوستي الذي يقوده مدرب كبير ومحترم.

لا تعليقات