مشروع الجوهرة يعتبر من المشاريع الاستراتيجية ليس على مستوى الهلال فحسب بل على مستوى السودان، وقد جاء المشروع ضمن البرنامج الإنتخابي لتنظيم عزة الهلال بقيادة الدكتور أشرف سيد احمد الكاردينال، ويعتبر هذا المشروع من اضخم المشاريع الرياضية في السودان حيث سيحدث تغييرا كاملا في البنية التحتية والمرافق الخدمية والملاعب والمنشات بنادي الهلال .
تم توقيع عقد تنفيذ المشروع مع شركة “هو فونغ” الصينية في إحتفال ضخم بفندق كورال شهدته جميع وسائل الإعلام, وقد كانت المفاجأة الكبرى في هذا الإحتفال إعلان الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس مجلس إدارة نادي الهلال عن تكفله بكامل قيمة المشروع هدية منه لجمهور الهلال

ويضم المشروع فندق وإستراحة للاعبين وحوض للسباحة بمواصفات عالمية بالإضافة لإنشاء ملعب رديف وملاعب للمناشط المختلفة .
وسيتم إعادة تأهيل الإستاد بإنشاء طابق ثاني فوق المدرجات الشعبية والمدرجات الجانبية من الجهات الشرقية والشمالية والجنوبية والتي ستتم صيانتها بالمزامنة مع أعمال الإنشاءات الجديدة وتركيب كراسي بها جميعاً, بالإضافة إلى إعادة تأهيل المقصورة الرئيسية ومقصورة كبار الزوار وإضافة قسم خاص للمعلقين الرياضيين والبث التلفزيوني والإذاعي .
ولأول مرة في السودان سيتم تركيب شاشات ضخمة في الواجهة الشمالية من الإستاد لعرض المباراة تزامناً مع نقلها تلفزيونياً مثلما يحدث في الملاعب العالمية . وتماشياً مع ذلك تم تغيير جميع أبراج الإضاءة القديمة وإستبدالها بأبراج إضاءة حديثة من شركة فيليبس الألمانية مطابقة للمعايير العالمية لإضاءة الإستادات وموافقة لمتطلبات الإتحاد الدولي لكرة القدم .
ويشمل المشروع إعادة تأهيل مداخل الإستاد والصالات وغرف اللاعبين بالإضافة لتخصيص جناح خاص لكبار الزوار, كما سيتم إنشاء مركز إعلامي وقاعة مؤتمرات مجهزة بأحدث المواصفات العالمية بالإضافة لوحدة مراقبة وتحكم هي الأحدث من نوعها في السودان .
من المتوقع إفتتاح المرحلة الأولى من المشروع والتي تشمل الملعب والمدرجات الجديدة والصالات والمداخل خلال شهر أبريل من العام 2016م, على أن يتواصل العمل في الفندق والإستراحة وباقي المنشات لتفتتح قبل نهاية العام بإذن الله.